رفضت الجاليات العربية في أستراليا “مشروع روزانا” الطبي الأسترالي التطبيعي مع الاحتلال الإسرائيلي والمموّل عربياً.

إذ اعتقد أبناء الجالية أنّ الهدف من المشروع يتعلّق بتوفير التمويل لمساعدة المرضى الفلسطينيين، وتأمين نقلهم إلى مركز هداسا الطبي في القدس المحتلة، لكن اتّضح أن لا هدف للمشروع سوى التطبيع مع العدّو، وحرف الأنظار عن كونه المسؤول عن المجازر والقتل المتعمّد للفلسطينيين وتشريدهم، ليُسجّل أسلوباً جديداً للتطبيع مع الاحتلال من خلال المعاناة الطبية للشعب الفلسطيني وتقديم الخدمات لهم بالتوازي مع الصهاينة.

كذلك يهدف المشروع لاستغلال القطاع الطبي لتحسين علاقة “إسرائيل” بجيرانها العرب، وتسويق دعاية مزيفة عنه تُركّز على طابعه الإنساني.