عقدت الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين ومؤسسة القدس الدولية واللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ملتقى وطني أمس الإثنين 30/9/2019 شارك فيه عدد من الهيئات والمؤسسات والاتحادات الشعبية السورية والفلسطينية.
افتتح الملتقى الأستاذ خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني والقى كلمة باسم الهيئات الداعية للملتقى، وقال: أن رسالتنا اليوم من خلال هذا الملتقى رسالة دعم سورية وفلسطينية لنضالات شعبنا الفلسطيني وتجديد انتفاضته ومقاومته للإحتلال الصهيوني وضرورة السير بنهج المقاومة والانتفاضة وتعزيز النضال الوطني الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وليس بنهج المفاوضات وتعزيز الترابط القومي مع كل قوى أمتنا الحية وكل قوى ودول محور المقاومة التي حققت الانتصار على المشاريع المعادية لأمتنا.
وأكد المشاركون في ملتقى الهيئات والمؤسسات والاتحادات الشعبية السورية والفلسطينية الذي انعقد في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بالعاصمة دمشق، بمناسبة ذكرى الانتفاضة الشعبية الفلسطينية بعنوان “الانتفاضة حياة” على أهمية توحيد الجهود والمواقف مع الشعب الفلسطيني لمواجهة كل المخططات الصهيونية وتحرير الأراضي المحتلة.

وأشار المشاركون بالملتقى الذي أقامته اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني ومؤسسة القدس الدولية “سورية” والحملة العالمية للعودة إلى فلسطين إلى ضرورة الاستمرار بالمقاومة والنضال ضد كيان الاحتلال وتوفير كل الإمكانيات لمجابهته لأن هذا العدو لا يفهم إلا لغة القوة.

مدير عام مؤسسة القدس الدولية الدكتور خلف المفتاح أكد في كلمة له أن أبناء الأمة العربية يقفون مع النهج المقاوم للشعب الفلسطيني فالقضية الفلسطينية هي القضية المركزية لافتاً إلى أن العامل الأساسي في تراجع المشروع الصهيوني وعملية التهويد وتكريس واقع الاحتلال هو الانتفاضة والمقاومة.

بدوره لفت عضو الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين في سورية د.عبدالله كتمتو إلى أن ثبات سورية وانتصارها على الإرهاب هو انتصار للشعب الفلسطيني وحافز للاستمرار في النضال ضد كيان الاحتلال مشيراً إلى أن الحملة تسعى بشكل دائم إلى تنسيق الجهود لمساعدة الشعب الفلسطيني لتحقيق النصر على الاحتلال وعودة حقوقه إليه،

وأشار عضو اللجنة السورية لدعم الشعب الفلسطيني الدكتور صابر فلحوط إلى أهمية دور الإعلام في جمع الجهود من أجل تعزيز القضية الفلسطينية وفضح ومواجهة مخططات الاحتلال ومناصرة الشعب الفلسطيني لتحرير أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها الأبدية القدس.