للمرة الـ 169 على التوالي، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم قرية “العراقيب” الفلسطينية، في منطقة النقب جنوب فلسطين المحتلة.

عزيز الطوري، عضو اللجنة المحلية للدفاع عن “العراقيب” قال في تصريحات صحفية: “تمت عملية الهدم، في الوقت الذي تواجد فيه السكان في المحكمة الإسرائيلية التي تنظر بملكيتهم لأراضيهم، وهو إن دلّ على شيء، فإنما يدل على أن المؤسسة الإسرائيلية تتصرف مثل العصابات”.

وجدد التأكيد على أنّ أهالي القرية سيعيدون بناء قريتهم، رغم الهدم المتكرر، وقال الطوري: “لن ننحني ولن نفرط بأرض العراقيب، والهدم لن يثني السكان عن الاستمرار بنضالهم حتى نيل حقوقهم وسيعيدون بناء قريتهم رغم الأجواء الباردة جداً”.

يشار إلى أن السلطات الإسرائيلية هدمت القرية للمرة الأولى، في تموز 2010، ومنذ ذلك الحين تعود لهدمها في كل مرة يعيد السكان بناءها.