داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم عدداً من منازل المدنيين في مدينة بيت لحم، معتقلة شابين اثنين.

حسب مصادر محلية، فإن الشابين هم مهدي عمر زيادة ومنتصر حسين سختور، فيما لم يتم معرفة أسباب الاعتقال حتى اللحظة.

في السياق، داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة حمصة التحتا في الأغوار الشمالية، وشرعت بعملية تسجيل للبطاقات الشخصية للفلسطينيين، دون توضيح الأسباب.

إلى ذلك، جددت قوات الاحتلال اقتحامها للعيسوية، وداهمت مسجد الأربعين، وأطلقت القنابل المسيلة للدموع تجاه المصلين داخل المسجد، ما أسفر عن إصابة 3 مصلين بالاختناق.