تزامناً مع الذکری الـ69 لنکبة فلسطین وإقامة كيان الاحتلال الإسرائیلي علی الأراضي الفلسطینیة المحتلة، نظم الاتحاد الدولي للیافعین والشباب المناهض للاحتلال عضو الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين في إيران يوم الاثنین الماضي اجتماعاً تضامنیاً جمع الطلبة الفلسطینیین والإیرانیین، وذلك دعماً للأسری الفلسطینیین المضربین عن الطعام وإحياءً ليوم العودة.

وقد حضر الفعالية مستشار وزیر الخارجیة الإیرانی”حسین شیخ الإسلام”، وممثل حرکة الجهاد الاسلامي في طهران “ناصر ابو شریف”.
حيث تحدث مستشار وزیر الخارجیة الإیراني خلال کلمته قائلاً “قبل 100 عام تم توقيع وعد بلفور الذي كان بمثابة كارثة للحلم الفلسطيني بإقامة دولة مستقلة.. وإننا نؤكد اليوم ومن هنا أنّ مدینة القدس هي عاصمة دولة فلسطین ونرفض خطوات کل من یحاول تقسیم هذه المدینة.” مؤکداً على أنّ الجمهورية الإسلامية الإيرانية من ألد أعداء إسرائيل، وأن إحدی أهم الاستراتیجیات المتبعة من قبل طهران هي تدمیر الکیان الصهیوني بوصفه العدو الرئیسي للعالم الاسلامي”.

وتحدث ممثل حرکة الجهاد الاسلامی في طهران عن إضراب الأسرى مشدداً على أن المعرکة التی یخوضها الأسری المضربین عن الطعام فی سجون الاحتلال الإسرائیلی هي معرکة الحریة والکرامة ، واصفاً الأسری الفلسطینیین بالشهداء الأحياء وأنّ جهادهم حفاظ على عز الأمة وکرامتها.