مجدداً، يؤكد اللاعبون الإيرانيون موقفهم ضد التطبيع الرياضي، إذ رفض اللاعب الإيراني آرين غلامي اللعب أمام لاعب من كيان الاحتلال في بطولة العالم للشطرنج للشباب المقامة في الهند.

الرفض المذكور جاء ذلك في الدور الرابع من البطولة التي يشارك فيها 189 لاعباً ولاعبة، حيث سبق للاعب غلامي أن قام بخطوة مماثلة وتم تکریمه، رافضاً التطبيع الرياضي مع ممثلي كيان الاحتلال في مثل هذه المنافسات.

جدير بالذكر أن سبق لعدد من الرياضيين الإيرانيين أن قاموا بخطوات مماثلة حيث فضّلوا خسارة الميداليات والفوز بالموقف الوطني المشرّف ودعم القضية الفلسطينية.