توجهت الأسيرة المحررة أحلام التميمي في رسالة مسلجة لها، خلال فعاليات ملتقى دعم المرأة الفلسطينية المقاومة، بعدّة توصيات لمتابعة شؤون الأسيرات في السجون الصهيونية.

وطالبت التميمي بتنظيم لجان إعلامية كفيلة بالكشف عن تجاوزات الصهاينة بحقهنّ، فضلاً عن الإضاءة على أوضاعهنّ في السجون، والسعي لتحقيق مطالبهنّ، والسعي لتحقيق إفادة حقيقية للأسير الفلسطيني.

يشار إلى أن ملتقى دعم المرأة الفلسطينية المقاومة أقيم برعاية جمعية نساء من أجل القدس، عضو الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، والاتحاد العالمي للنساء المسلمات، وجامعة المصطفى العالمية في لبنان.

وتزامن الملتقى الداعم للمرأة الفلسطينية مع أسبوع الانتفاضة الممتد بين 22 و28 أيلول الجاري، والذي يهدف إلى ترسيخ وتشجيع المنتفضين في وجه الكيان الإسرائيلي.