استشهد ستة طلاب وتضررت 15 مدرسة إثر العدوان الإسرائيلي الذي استمر 3 أيام على قطاع غزة.

وزارة التربية والتعليم العالي في فلسطين قالت في بيان لها: “إن الاحتلال يرتكب الجرائم باستهدافه للأطفال وطلبة المدارس والمؤسسات التعليمية، في صورة تعكس مدى حقده وإجرامه”.

وأشارت إلى أن العدوان أسفر عن استشهاد الأطفال: “محمد حمودة- اسماعيل عبد العال- أمير عياد- معاذ محمد السواركة- مهند رسمي السواركة- ووسم محمد السواركة”، مبينة أن مئات الأطفال أصيبوا بحالة هلع نتيجة القصف الإسرائيلي.

فيما أوضحت الوزارة أن العدوان أدى إلى تضرر 15 مدرسة، تمثل في انهيار جدران مدارس وتصدعات فصول وتحطيم أبواب ونوافذ ووصول الحجارة وشظايا القذائف إلى داخل الصفوف وباحات المدارس.

ويعد استهداف الاحتلال للأطفال والمؤسسات التعلمية انتهاكاً خطيراً للمواثيق والاعراف الدولية، ما يتطلب من كافة المؤسسات الدولية الوقوف عند مسؤولياتها ومحاكمة قادة الاحتلال على جرائمها بحق الإنسانية.