استشهد الشاب إسلام عبد الغني دويكات “22 عاماً” من بلدة بيتا جنوب نابلس، متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال مواجهات “جبل العرمة”، حسب ما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية.

الشهيد دويكات كان أصيب بتاريخ 12 آذار، برصاص معدني مغلف بالمطاط، ونقل حينها لمستشفى “رفيديا” وأجريت له عدة عمليات، إلى أن أعلن الأطباء عن استشهاده صباح اليوم الخميس.

وشهد “جبل العرمة” مواجهات عنيفة خلال شهر آذار الفائت بين قوات الاحتلال وأهالي بلدة “بيتا” الذين يرابطون على الجبل رفضاً لمسير المستوطنين باتجاهه تمهيداً للاستيلاء عليه، ما أدى لإصابة أكثر من مئة فلسطيني بجروح متفاوتة الخطورة فضلاً عن حالات الاختناق.