موجة من الجدل أثارها الممثل السعودي راشد الشمراني، من خلال مشاهد مسلسل “مخرج 7″، حيث أغضب الجمهور بحوار دار بينه وبين الممثل ناصر القصبي، تناولا فيه نموذجاً للتطبيع بين السعودية و”كيان الاحتلال”.

يقول الشمراني خلال الحوار إنه سيبدأ التعاون التجاري مع “إسرائيل”، ليستنكر القصبي تلك الخطوة قائلاً: “العرب يخبرون أبناءهم أن إسرائيل هي العدو فكيف تخبر الطفل بأنك ستقوم بالتجارة معهم؟!!”.

وأضاف الشمراني الذي يقدم شخصية انتهازية قائلاً: “إن العدو ليس إسرائيل، بل الشخص الذي لا يقدّر وقوفك بجواره، ويسبك ليلاً ونهاراً أكثر من الإسرائيليين، وأن السعوديين دخلوا حروباً لأجل فلسطين، وتحملوا أموالاً ونفطاً، كانوا هم أحق بها، لكنهم قدموها كرواتب للسلطة الفلسطينية، وفي النهاية عندما تواتيهم الفرصة، يهاجمون السعودية”، حسب قول الشمراني في المشهد.

القصبي يرد خلال المشهد رافضاً حديث الشمراني مؤكداً أن “الفلسطينيين بشر منهم المخدوع ومنهم الواعي، ومثلما هُجّر فلسطينيون فهناك آخرون باعوا بيوتهم للإسرائيليين”.

استنكار كبير قوبل به المشهد على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ رفض ناشطون الحوار بأكمله وأكدوا أن القضية الفلسطينية هي قضية العرب جميعاً، ولا يجوز المساس بوطنية الفلسطينيين مهما كان الأمر، مبينين أن هذا التخوين يخدم الصهاينة بشكل كبير.

ورأى ناشطون أن مسلسل “مخرج 7” يسعى من خلال مشاهده إلى دس السم بالعسل، واصفين إياه بأنه إنتاج يصب في دائرة “التطبيع الدرامي” التي يلجأ إليها الاحتلال مؤخراً.