أصدرت أكثر من 90 دولة بيانًا مشتركًا يدين العقوبات الصهيونية ضد الفلسطينيين ، التي فرضها الكيان الغاصب حديثاً رداً على قرار الأمم المتحدة بطلب رأي استشاري من محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية.
ومن بين الدول الموقّعة على البيان ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والبرازيل، والذي رفض الخطوة الصهيونية وطالب بـ “الإلغاء الفوري” لهذه الإجراءات.
وأعرب البيان المشترك عن قلق دولي إزاء قرار الحكومة الصهيونية بفرض إجراءات عقابية ضد الشعب الفلسطيني وقيادته والمجتمع المدني، واعتبرها عقوبات أحاديّة وغير قانونية، لكونها تطال شعباً بأكمله بسبب لجوئه للآليات القانونية والمؤسسات الدولية.