شدد أهالي بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة على ضرورة المشاركة في صلاة الجمعة على المدخل الغربي للبلدة.

وأشار بيان أصدره الأهالي إلى أن دعوات إقامة الصلاة على المدخل الغربي للبلدة تأتي رفضاً لحملة الاعتداءات المتواصلة منذ 3 أشهر.

وأضاف البيان أن لجان أولياء مدارس العيسوية ستعلن الإضراب المفتوح عن الدوام في مدارس البلدة في حال استمرار حملة الاعتداءات.

وأوضح البيان أن وقفة احتجاجية ستعقب صلاة الجمعة بالشراكة مع المؤسسات الحقوقية والقائمة العربية المشتركة تحت شعار “نريد أن نعيش بأمان”.

جدير بالذكر أن هذه الدعوات تأتي في ظل الانتهاكات المستمرة التي تتعرض لها بلدة العيسوية، والمتمثلة في اعتقال العشرات وإبعاد الشبان عنها وفرض الحبس المنزلي على المواطنين، فضلاً عن الاقتحامات اليومية ومداهمة المنازل.