نظّمت مؤسسة فلسطين باكستان عضو الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين في باكستان ندوة ثقافية عن فلسطين، تمحورت حول مواصلة دعم الشعب الفلسطيني المظلوم وإدانة الفظائع التي يرتكبها الصهاينة.

حيث عُقدت الندوة في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، وأعلن رئيس الوزراء الباكستاني أن تحويل السفارة الأمريكية إلى القدس هو عمل غير قانوني من قبل الولايات المتحدة الأمريكية،

كما أدان الحاضرون بشدّة صمت المجتمع الدولي عن القتل الجماعي للإنسان في فلسطين من قبل القوات “الإسرائيلية”.

يذكر أنه حضر الندوة السناتور العام في باكستان عبد القيوم، وعضو مجلس الشيوخ “سيتارا أياز”، النائب السابق “Abida Raja”، والنائب السابق “Mian Aslam”، والعلامة رجا ناصر عباس، وفرح خان من مجلس حقوق الإنسان، بالإضافة إلى عضو الحملة صابر أبو مريم.